الاثنين، 26 يناير، 2015

اطول الرحلات فوق المحيطين باستخدام أول طائرة شمسية




أطول الرحلات فوق المحيطين الهادئ والأطلسي بدون قطرة وقود واحده 
برتران بيكار وروجيه بورشبيرغ من أبوظبي هما طياران من سويسرا قد اعلنوا عن محطات رحلتهما التاريخية المنتظرة حول العالم بإستخدام أول طائرة شمسية لن تستخدم قطرة وقود واحدة مما قد يفتح الباب أمام عهد جديد لاستخدامات التقنيات النظيفة المُوفره للوقود 




ويريد الطياران إثبات وإيضاح قدرة البشرية على التخلص من نصف مصروف الطاقة وتأمين النصف المتبقي من مصادر متجددة وذلك بفضل تقنيات متوفرة اليوم ويستخدمانها في مشروعهما المشترك سولار امبلس 2
وستنطلق الرحلة نهاية  شهر فبراير أو مطلع مارس المقبل من أبوظبي وتجول حول العالم خلال خمسة أشهر تطير خلالها مسافة 35 ألف كيلومتر مع التوقف في محطات عدة لتنتهي مجددا في العاصمة الإماراتية  ويحظى المشروع بدعم من حكومة أبوظبي وشركة مصدر الحكومية الشريكة في هذه المغامرة
وبعد أبوظبي تتوقف الطائرة في سلطنة عمان ثم في أحمد أباد وفاراناسي في الهند ثم في ماندالاي في بورما ثم في شنونغ كينغ ونان جينغ الصين بحسب ما أعلن الطياران الرائدان في مؤتمر صحفي في أبوظبي على هامش القمة العالمية لطاقة المستقبل
وبعد الصين تتجه الطائرة عبر المحيط الهادئ إلى هاواي من ثم إلى ثلاثة مواقع في الولايات المتحدة بما في ذلك مدنيتا فينكس ونيويورك حيث ستجري الطائرة محطة رمزية في مطار JFK
وتسير الطائرة بسرعة متوسطة تناهز مائة كيلومتر في الساعة، وهي رغم أجنحتها العملاقة (72.3 متر) التي تتجاوز من حيث طولها أجنحة طائرة Boeing 747 . لا تحمل إلا طيارا واحدا ولا يزيد وزن مقصورتها على وزن سيارة وبالتالي سيتناوب بيكار وبورشبيرغ على قيادتها في كل محطة وستكون أطول الرحلات فوق المحيطين الهادئ والأطلسي  وسيتيعن على الطيارين اختبار حدود قدرة الإنسان على العيش في مساحة صغيرة نسبيا لفترة طويلة تصل إلى أسبوع

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

 

Amadeus Course

EG SKY Center

Airline Reservation & Ticketing Course